أهلاً وسهلاً بك يا زائر في منتدى معرة حرمة إن شاء الله تستمتع معـنا
 
الرئيسيةبحـثدخولالتسجيلمجلة المنتدىاتصل بنا
      goweto_bilobed  قنوات أثريه تعود على نفس القمر الفرنسي الذي بدأت عليه  الجمعة يونيو 16, 2017 11:40 am من طرف دينق بلال سعيد      goweto_bilobed  مرحبيكم أليت تيم دينق بلال مضى وقت طويل مع آخر المواضيع للفريق الجنوبي  السبت يناير 28, 2017 3:19 am من طرف دينق بلال سعيد      goweto_bilobed  المجموعة الفرنسيه للأقمار يوتل سات اللي تشاهدوها وتقولوا نايل سات  الأحد أكتوبر 05, 2014 10:25 am من طرف دينق بلال سعيد      goweto_bilobed   بنكي لأول مره بتاريخ البث البنكي  الأربعاء مارس 26, 2014 5:27 pm من طرف دينق بلال سعيد      goweto_bilobed  الصداقة الثلاثاء يناير 21, 2014 6:46 am من طرف ضرار      goweto_bilobed  وديل اقمار يوتل سات عشان الموقع مراضي يرفع الصوره من الرابط  الأربعاء أكتوبر 30, 2013 1:10 pm من طرف دينق بلال سعيد      goweto_bilobed  نسائم الرحمة بدلاً من قناة الرحمة الإثنين أكتوبر 21, 2013 10:46 pm من طرف دينق بلال سعيد      goweto_bilobed  قناة وصال و الحكمة على النيل سات الإثنين أكتوبر 21, 2013 10:44 pm من طرف دينق بلال سعيد      goweto_bilobed  أسمع ماتقوم تكتب شئ او تنقل الناس ماعارفه اي شئ عن الحكايه دي  الإثنين أكتوبر 21, 2013 10:41 pm من طرف دينق بلال سعيد      goweto_bilobed  التردد الجديد لقناة صفا الإثنين أكتوبر 21, 2013 10:36 pm من طرف دينق بلال سعيد

 
 
شاطر|

أدب المنتديات /دعوة للحوار

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل
كاتب الموضوعرسالة

avatar

 
 

الجنس : ذكر
اسم الدولة : سوريا

عدد المساهمات : 84
نقاط التميز : 131
تاريخ التسجيل : 10/09/2009
العمر : 37
  : 100%

مُساهمةموضوع: أدب المنتديات /دعوة للحوار الخميس مايو 06, 2010 11:01 pm

أدب المنتديات


بسم الله الرحمن الرحيم



الحمد لله ؛ و الصلاة و السلام على سيدنا رسول الله ؛ و على آله و صحبه و من والاه :

فهذه أفكار عامة حول عالم النت و الكتابة فيه و التعامل معه ، أحببت أن أطرحها منطلقاً لحوار راشد مرشِّد لعالم المنتديات الإسلامية ، و أنا بانتظار المشاركات التي تضيف أو تصحح أو تكمل هذه الآراء ... لتكون خطوة على طريق تأصيلٍ مؤمِنٍ للتعامل مع عالم النت ، فأرجو ألا نكتفي بعبارات الشكر – مع امتناني – بل أن يكون الاعتناء بإغناء الفكرة و ترشيدها و تأصيلها ... أكرمكم ربي و رعاكم .
أولاً – المنتديات :
إن الكلام و الكتابة في المنتديات هو صورة تعكس إيمانك و شخصيتك و أخلاقك و ذوقك ، فاحذر أن تكتب ما يهز صورتك و يوهن الثقة بك .
و تذكَّر : أن المنتديات ليست ساحة لبث الأحقاد أو تنفيسها ... و ليست معتركاً لفضّ الخصومات و المنازعات ، و إليك أهم ما أراه ضرورياً في تعاملك الفكري و الكتابي مع المنتديات :
1 – لا بد من توثيق النصوص التي تنقلها ... و إلا سقطت من أعين من يقرأ لك ، لأن المعلومة الطيارة أو المقمَّشة – الملتقطة - من هنا و هناك لا تورثك في عقلية قارئك إلا أنك حاطب ليل ؛ يجمع ما تناثر دون تدقيق و توثيق ...
و خاصة عندما تنقل آية من كتاب الله تعالى ؛ فعليك – جهد طاقتك – أن تذكر اسم السورة و رقم الآية ، و في ذلك عصمة لك من التسبب في تحريف كتاب الله تعالى ، و بفضل الله تعالى البرامج الخاصة بالقرآن الكريم متواجدة بكثرة ، و لا تحتاج منك إلا إلى قليل من الجهد و الصبر ... و ستجني من وراء ذلك : ثقة في كتابتك و متانة في أسلوبك .
و الشيء ذاته يقال عن الأحاديث التي تذكرها عن رسول الله – صلى الله عليه و سلم - ، فلا بد من التخريج للحديث من دواوين السُّنَّة المطهرة ؛ مع الاعتماد على أقوال المحدثين في الحكم على الحديث الذي تنقله ... و إلا ؛ فلا أقلَّ من أن تعتمد في نقلك على كتاب موثوق ؛ التزم مؤلفه ذكر الصحيح من الحديث دون المكذوب و الموضوع .
و إن خرَّجت أقوال العلماء و الأئمة و وثَّقتها ... تَكنْ قد وصلت إلى الإبداع في كتابتك .
2 – ضع بصمتك الخاصة في كل ما تكتب ، و إياك أن تكون مجرد ناسخ يردّد ما كتبه غيره ... و عندها إما أن يتهمك القاري بالخفة أو بالسرقة لأفكار الآخرين .
فانقل ... لكن أضِفْ و أغنِ و أبدِ رأيك ... مع العزو إلى من نقلت عنه ، لتكون في نظر قارئك أميناً .
3 – كلنا لدينا في حياتنا الخاصة آلامٌ ؛ و عندنا خصوم ، فاحذر أن توظِّف قلمك لتنفيس أحقادك و تحطيم أعداءك ... بل ترفّع عن خصوصيتك إلى عموم فكرتك ... و عندها ستصل رسالتك و صوتك ... و دون أن تحرج نفسك أو غيرك .
4 – لا تسلك سبيل الإكثار من المشاركات لتكثير الأعداد ، و بالتالي : لتشعر نفسك و الآخرين أنك الأكثر مشاركة أو الأكثر مواضيع ... لأنك – في المحصِّلة – لن تجنيَ إلا عدداً ... ستكون مجرد عدد أُضيف إلى عدادات الموقع الذي تكتب فيه ... و الأعداد ... مجرد أعداد ... لا تسمن و لا تغني من جوع .
و أنا أبشِّرك بأن كثرة الأعداد ستضمن لك الشهرة ... و لكنها شهرة تضرك و لا تنفعك ... و تصغرك و لا تكبرك ... لأنها ستصف كتاباتك : بالخِفَّة و السطحية ... و هذه الشهرة ستقضي عليك في عالم الكتابة .
و في المقابل : لو كتبت موضوعاً واحداً متميزاً ؛ قوياً ؛ جاداً ... فستأتيك الشهرة أيضاً ... لكنها بلون و طعم آخر ... ستكون في أنظار من يقرأ لك : مبدعاً ... و سيسارع إلى تلقُّف كل ما تكتب و لو كان جملة واحدة .
فاختر لنفسك : أين تريد أن تضعها ؟ و للشهرة : كيف تريدها ؟
5 – كلنا لدينا أفكار و رؤى اتخذناها و اقتنعنا بها ، و قد يوافقنا عليها أو يعارضنا فيها القليل أو الكثير ، و أنت لن تستطيع أن تفرض رأيك على غيرك إلا بسبيل واحد : أن توصل فكرتك إلى غيرك كما وصلت هي ذاتها إليك ... فالإقناع بالحجة و الدليل و البرهان و الحوار البنّاء الراقي هو السبيل الأوحد لنشر فكرك .
أما الهجوم على الفكر الآخر ، و توهينه ، و شتم صاحبه ، و اتهامه بشتى الاتهامات ... فاعلم أنك – حينها - أول موهن لفكرك ... و أول محطم لرأيك ...
فليكن همّك توصيل الفكرة التي تريد ... بهدوء ... بإنصاف ... بغيرية ... بأدب ... باحترام لكرامات المخالف و خصوصياته .
و إن الانتقال من الاهتمام بعالم الأشخاص إلى الاهتمام بعالم الأفكار ... هو خطوة لا بد منها لكل من يريد الإفادة و التميز لفكره و طرحه .
6 – في القضايا الخلافية : حاول التخفّف من التعصّب لرأي دون آخر ... بل اطرح ما تختاره بدليله و حجته و برهانه ... و اترك لمخالفك أن يدلي بدلوه أيضا ... فإن اتفقتما على رأي فبها و نعمت ... و إلا ؛ فلن تستطيع – مهما غضبت ... أو وهّنت من الآخر ... أو اتَّهمت – أن تقضي على خلاف استقرت الأمة على القبول به من مئات السنين .
7 – الكتابة أمانة : فلا تكتب إلا ما تقتنع به ؛ و ملكت حجته ؛ و ستلقى الله تعالى به ، أما إن كتبت لترضي هذا أو ذاك فأنت نفعي لا خير فيك و لا ثقة فيما تطرح .
8 – حاول أن تشرح كل فكرة أو لفظة غريبة فيما تكتب ، ليكون قارئك مستريحا لما يقرأ ؛ مستوعباً له ، أما أن تستعمل الغريب من الألفاظ و الدقيق من الأفكار ... و دون شرح أو توضيح ... فأنت أول من يحكم على كتاباتك بانقطاع المتابعين لها .
9 – لا يدفعك الحسد من أخ لك مبدع إلى الكيد له ؛ و التصيّد لعثراته ... فليس من أخلاق إسلامنا ذلك ... بل كن مكملاً لأخيك ؛ داعماً له ؛ خاصة إذا رأيت أن الله تعالى يجري خيراً على يديه ... و هذا أمر يحتاج إلى يقظة التقوى لله تعالى و المراقبة له سبحانه في النفوس ... أما من غاب عنه الله تعالى ... فنقول له : احذر ... فالله يراك و يسمعك !.
10 – الكتابة أمانة و مسئولية و وظيفة ، فلا تكتب إلا ما ترى أن فيه فائدة لك يوم تقف بين يدي الله تعالى : {وَقِفُوهُمْ إِنَّهُمْ مَسْئُولُونَ} [الصافات : 24] .
و لا بد قبل كل شيء : ان تتذكر : لماذا تكتب ؟ و من هدفك – من حيث النيّات – بكتابتك ؟ ... و هذا أساس فقه الإيمان ، فانتبه إليها .

ثانياً - صناديق المحادثات :
إن عالم النت – كما نعلم - يتميز بحقيقة لا يجوز أن نتجاهلها أو نتناساها ؛ و هي : أنه عالم افتراضي أو نظري – في الكثير من جوانبه - ؛ و خاصة فيما يتعلق بالعلاقات و الاتصالات بين الأفراد ، و هذا يستدعي منا أموراً :
1 – الحذر و عدم الإفراط في الثقة و الطمأنينة في الطرف الآخر .
2 – عدم الخوض في الخصوصيات إلا مع من سبقت لنا منه و به معرفة خاصة ؛ تنقله من عالم الافتراض إلى عالم الواقع .
3 – توقَّعْ المفاجآت لحظةً بلحظة ، فقد يكون الذكر أنثى ، و الأنثى ذكراً ، و الحبيب عدواً ، و الشفيق متربصاً ، و البعيد قريباً ؛ و القريب بعيداً.
4 – البعد عن الألقاب التي تثير شهوات أو شبهات أو حساسيات ؛ نحو " حبيبة و عاشقة ، و متيمة " ، أو التي تثير العداوات ؛ نحو : " قاهر كذا ، و مذلّ كذا ، و محطم ... " ، و هذا كله في الدائرة الإسلامية .
5 – محاولة تسخير و توظيف المحادثات لما فيه الرقي بالمتحادثين ثقافة و فكراً و أدباً و أخلاقاً .... و هذا أولى من الأسئلة و الحوارات التي لا طعم لها و لا رائحة و لا لون في عالم الإيجابية و القيم .
6 – الشحُّ الشديد في التواصل بين الجنسين ، فليس من اللائق – إسلامياً - إطالة المحادثات بين الجنسين فيما لا فائدة فيه إلا " طق الحنك " - كما يقال - ... و لنعلم : أن الله تعالى يراقبنا في كل كلمة و همسة و إشارة و عبارة .
7 – المجالس بالأمانة : و هذا يعني : ضرورة حفظ كرامات الناس و أعراضهم و خصوصياتهم .
8 – على العنصر الأنثوي أن يكون أكثر حذراً في هذا المجال ؛ لأن الضرر النازل بهن يفوق كثيراً العنصر الرجالي أو الذكوري .
9 – كلامك يعكس صورة شخصيتك ... فانظر أين تريد أن تضع نفسك فأدِرِ الكلام حوله .
10 – ثقافة " سبَّ و اهرب " دليل عِلى السقوط النفسي و العفن الأخلاقي ... و إن كان مَن تسبُّه و تشتمه لا يعرفك ... فالله يعلمك و يراك : {مَا يَلْفِظُ مِنْ قَوْلٍ إِلَّا لَدَيْهِ رَقِيبٌ عَتِيدٌ} [ق : 18] ... فاحذر أن يُنزل الله تعالى بك عقوبة تجعلك عبرة للتاريخ و للأجيال .
... هذه أهم الأفكار التي حضرتني الآن حول المساهمات الكتابية في المنتديات الإسلامية ، و سأتبعها – قريباً ؛ بعون الله تعالى بكلمة أخرى ؛ أكثر تفصيلاً –
حول : " أمانة المنتديات " ، و الحمد لله رب العالمين .ِ

كتبه الصديق العزيز :الشيخ خالد طرطوسي

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

avatar

 
 


الجنس : ذكر
اسم الدولة : سوريا

عدد المساهمات : 3946
نقاط التميز : 4979
تاريخ التسجيل : 10/11/2009
العمر : 32
  : 100%

مُساهمةموضوع: رد: أدب المنتديات /دعوة للحوار الجمعة مايو 07, 2010 12:26 am



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو



 
 

الجنس : ذكر
اسم الدولة : سوريا

عدد المساهمات : 2286
نقاط التميز : 3213
تاريخ التسجيل : 14/04/2009
العمر : 34
  : 100%

مُساهمةموضوع: رد: أدب المنتديات /دعوة للحوار الجمعة مايو 07, 2010 12:32 am

جزاك الله خيراً أخي أبو زهراء موضوع قيم ومفيد
وأتمنى أن يثبت لأهميته

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

avatar

 
 

الجنس : ذكر
اسم الدولة : سوريا

عدد المساهمات : 84
نقاط التميز : 131
تاريخ التسجيل : 10/09/2009
العمر : 37
  : 100%

مُساهمةموضوع: رد: أدب المنتديات /دعوة للحوار الجمعة مايو 07, 2010 3:37 am



أخي الحبيب علوان
أخي الحبيب معتز شكرا لمروركم العطر
وأحب أن أحيطكما علما بأ، هذان الموضوعان
أدب المنتديات / وأما نة المنتديات
لم تنشر الا منتديين ومنتداكم الثالث
أحببت أن أهديهما لكل الاعضاء الكرام


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

أدب المنتديات /دعوة للحوار

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
 :: 
منتدى الحوار والمناقشات
 :: منتدى الحوار والمناقشات
-

 

جميع الحقوق محفوظة لمنتدى معرة حرمة 2009-2010 ©

تصميم: عمر حاج أحمد